الرئيسية / مقالات / سرقة السرج من امير المؤمنين

سرقة السرج من امير المؤمنين

 روي عن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب علية السلام أنه أوقف فرسه مرة ً عند باب مسجد و قبل أن يدخل ليُصلي إستأمن أحد الواقفين عند الباب على فرسه و على السرج الذي عليه … فطمع الرجل المُستأمن و سرق سرج الفرس و هرب إلى السوق و باعه هناك … و لمّا خرج الإمام علي بن ابي طالب علية السلام من المسجد لم يجد الرجل ولا السرج … فذهب إلى السوق ليشتري سرجاً آخر حتى يستطيع ركوب الفرس ، و قد أدهشه أنه وجد سرج فرسه نفسه معروض للبيع في السوق فسأل صاحب الدكان بكم يبيعه …؟ فقال البائع : بعشرة دراهم … فقال له الإمام علي : و بكم باعك السرج  من أحضره لك …؟ قال البائع : بخمسة دراهم …. فاشترى الإمام علي عليه السلام السرج و قال : سبحان الله ، لقد كنت أنوي أن أدفع للرجل السارق خمسة دراهم عند خروجي من المسجد لقاء أمانته … لكنه أستعجل رزقه و سرق السرج و باعه … و لو لم يستعجل رزقه بالحرام لأخذه بالحلال ….

أقول : أحياناً يعز على الإنسان الصبر فيستعجل رزقه بالحرام ..

اللهم إرزقنا بحلالك عن حرامك والمسلمين…
 ” ومن أمنك لا تخونه … حتى لو كُنت خاين “
 روي عن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب علية السلام أنه أوقف فرسه مرة ً عند باب مسجد و قبل أن يدخل ليُصلي إستأمن أحد الواقفين عند الباب على فرسه و على السرج الذي عليه … فطمع الرجل المُستأمن و سرق سرج الفرس و هرب إلى السوق و باعه هناك … و لمّا خرج الإمام علي بن ابي طالب علية السلام من المسجد لم يجد الرجل ولا السرج … فذهب إلى السوق ليشتري سرجاً آخر حتى يستطيع ركوب الفرس ، و قد أدهشه أنه وجد سرج فرسه نفسه معروض للبيع في السوق فسأل صاحب الدكان بكم يبيعه …؟ فقال البائع : بعشرة دراهم … فقال له الإمام علي : و بكم باعك السرج  من أحضره لك …؟ قال البائع : بخمسة دراهم …. فاشترى الإمام علي عليه السلام السرج و قال : سبحان الله ، لقد كنت أنوي أن أدفع للرجل السارق خمسة دراهم عند خروجي من المسجد لقاء أمانته … لكنه أستعجل رزقه و سرق السرج و باعه … و لو لم يستعجل رزقه بالحرام لأخذه بالحلال ….

أقول : أحياناً يعز على الإنسان الصبر فيستعجل رزقه بالحرام ..

اللهم إرزقنا بحلالك عن حرامك والمسلمين…
 ” ومن أمنك لا تخونه … حتى لو كُنت خاين “

شاهد أيضاً

الخيل في القرآن

الخيل في القرآن

وَرَدَ ذِكْرُ الخيْل في القرآن الكريم، في سِياق الحديث عن قصة نبي الله سليمان عليه السلام، وقصة حُبِّه للخيْل حُبَّاً ناشئاً عن أمر ربِّه، قال تعالى في سورة ص: »وَوَهَبْنَا لِدَاوُدَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ* إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ* فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ* رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ«.

اترك رد

arالعربية
en_USEnglish arالعربية